السبت 25 نوفمبر 2017   07 ربيع أول 1439 ,   الساعة الأن 4:34:07 PM
مجلة فن الخليج
قناة البلاك بيري
رمز ال PIN : C002BBF0C
أخترنا لك
تابعونا على تويتر
إحصائيات زوار الموقع
  • عدد زيارات اليوم : 772
  • عدد زيارات الإسبوع : 6089
  • عدد زيارات الشهر : 32301
  • عدد زيارات العام  : 473697
  • عدد الزيارات ككل : 1533000
زيارات
عداد الزوار
نجوم الإمارات في ثلاثة أعمال درامية وكوميدية

وقت الإضافة : الثلاثاء 30 مايو 2017

المصدر : النهار

تُطلّ علينا الدراما الاماراتية بعدد من الأعمال البارزة مع حلول الشهر الفضيل، حيث تحظى بمتابعة واهتمام كبير من المشاهدين في الامارات وخارجها حيث شهد هذا القطاع تكثيفاً في عملية الانتاج وحضوراً لافتاً لأهمّ الممثلين والمواهب الشابة حتّى باتت أخيراً الأعمال المحليّة تنافس المسلسلات الخليجيّة والعربيّة فقد تمكّن الكتّاب الاماراتيون المحترفون من معالجة قضايا تجسّد واقع المجتمع سواء في اطار كوميديّ هادف أو شعبيّ تراثيّ يرتكز على ثقافة المجتمع، وأحواله وخصوصياته. ومن خلال تعاونهم مع مخرجين مبدعين وممثّلين مخضرمين وموهوبين استطاعوا تقديم أعمال استثنائيّة حقّقت نجاحات كثيرة وتركت بصمة محليّة وعربيّة لتُثبت عن جدارة أنّها قادرة على دخول كلّ بيت عربيّ. فبرزت أسماء كثيرة في مجال التأليف والتمثيل والاخراج والانتاج مثل خميس اسماعيل المطروشي، وسلطان النيادي، ومصطفى رشيد، وجاسم الخراز، وعمر ابراهيم، وصوغة، وبدرية أحمد، ومروان عبد الله، ومرعي الحليان، وسعيد بتيجة، ومنصور الفيلي، وجابر نغموش، ورزيقة طارش، وفاطمة الحوسني، وأحمد الأنصاري، وفاطمة محمد، ومروة راتب، وياسر النيادي، وهدى الغانم، وسعيد السعدي، وعدد من المبدعين الذين تعاونوا لانتاج أعمال تجسّد الهوية الاماراتية في مجال الدراما والأعمال الفنية.
 هذا وباتت الأعمال الاماراتية تتميّز عاماً بعد عام بمضمونها القويّ وتنوّع مواضيعها التي تتراوح بين التشويق، والغموض، والرومانسية، والكوميديا، فتناول القضايا الاجتماعية التي تهمّ المشاهد العربي وتلامس واقعه ضمن اطار راقٍ بعيداً عن الابتذال. فقد أبدع المؤلفون في كتابة النصوص وأتقن الممثلون أداء أدوارهم سنة بعد سنة وهذا ما أسهم في انتشار الأعمال الدرامية الاماراتية على نطاق واسع وتحقيقها لأعلى نسب مشاهدة مما جعلها تحتلّ الصدارة برأي الكثيرين في السباقات الرمضانية خلال الأعوام السابقة. 
 فمنذ سبعينيات القرن الماضي وحتّى أيّامنا هذه، شهدت الدراما الاماراتية تطوّراً ملحوظاً وتحولاً ايجابياً لا سيّما خلال الأعوام الأخيرة وذلك بفضل الدعم الذي تلقته من عددٍ من الجهات التي تؤمن برسالة هذا الفنّ السامية وأبرزها مؤسسة دبي للاعلام التي لطالما عُرفت بتشجيعها للانتاج المحلّي من خلال شاشة تلفزيون دبي وقناة سما دبي حيث تسعى كلّ عام الى اعداد شبكة برامج غنيّة ومتكاملة تقدّم من خلالها مضموناً مختلفاً وهادفاً للمشاهد العربي بشكل عام والاماراتي بشكل خاص. ولا يشكّل عام 2017 استثناءً، اذ اختارت ثلاثية ناجحة حصرية من حيث الحبكة والمواضيع والنزعة الكوميدية لعرضها خلال الشهر الكريم هذا العام، حيث ستقدّم لمتابعيها الجزء السادس من مسلسل طماشة، ومسلسلي على قد الحال وفات الفوت. 
 فبعد النجاح الساحق الذي حققه في الأعوام السابقة، يعود المسلسل الكوميدي طماشة في موسمه السادس بمواضيع جديدة تتناول وسائل التواصل الاجتماعي والحكومة الالكترونية، بالاضافة الى التطرق الى العديد من القضايا الاجتماعية والثقافية والتراثية والموضوعات المتنوعة والتي تتمتع بميزة الطابع المحلي والعربي في آن معاً ضمن اطار ساخر يعشقه المشاهد. أمّا المسلسل الكوميدي الاجتماعي على قد الحال فيمكن متابعته حصرياً على سما دبي لمواكبة المشكلات والمواقف التي تتعرض لها عائلة طريفة تعيش في منطقة شعبية خلال سعيها الجشع وراء المال، فيما يعود بنا المسلسل التراثي الكوميدي فات الفوت الى فترة منتصف الستينيات حيث يجمع بين عائلتي بو هلال وعتيج في اطار مجموعة من القصص التراثية ذات الطابع الكوميدي. كما يتطرق الى حادثة غرق مركب دارة من خلال شخصية المهندس عبود الذي درس الهندسة في الهند وقرر العودة الى الامارات وكان أحد الناجين من حادثة المركب الشهير. هذا ويعود المسلسل الكرتوني الاماراتي شعبية الكرتون، مع مواقفه الطريفة ومقالبه الكوميدية التي استمتع بها الجمهور خلال السنوات الماضية. 
 ولعلّ أبرز دليل على نجاح الدراما الاماراتية في عصر التكنولوجيا والانترنت يبقى نسبة تفاعل الجماهير العالية عبر وسائل التواصل الاجتماعي من خلال التعليقات الايجابيّة والاشادة بالممثلين وبأدائهم المُقنع. فوحدها الأعمال التي تتميّز بتكامل عناصرها من حيث الحوار، والقصة، والاخراج، والتمثيل، والديكور تستحقّ المتابعة في ظلّ المنافسة القويّة والزخم الدرامي لا سيّما مع تضاعف عدد كتاب السيناريو والمخرجين والمنتجين. وهذا ما أثبتته الأعمال الدرامية الاماراتية في السنوات الأخيرة فهل ستكسب الرهان هذا العام أيضاً وتتمكن من استقطاب أكبر شريحة من المشاهدين حتى آخر أيام الشهر الفضيل؟

الأدوات

أرسل لصديق نسخة للطباعة
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط,دون تحمل أدنى مسئولية من قبل موقع "شبكة فن الخليج " الإلكتروني.
ملاحظة: يتم إخفاء التعليقات بناء على الردود السلبية و الايجابية لكل تعليق

أضف تعليق

تعليقات الـ FaceBook

اتصل بنا

 

واتساب و اﻹتصال

+971565956303

البريد الإلكتروني

fngulf@gmail.com

 

 

جميع الحقوق محفوظة © شبكة فن الخليج
تصميم وتطوير خلان للحلول الرقمية