السبت 25 نوفمبر 2017   07 ربيع أول 1439 ,   الساعة الأن 4:24:37 PM
مجلة فن الخليج
قناة البلاك بيري
رمز ال PIN : C002BBF0C
أخترنا لك
تابعونا على تويتر
إحصائيات زوار الموقع
  • عدد زيارات اليوم : 714
  • عدد زيارات الإسبوع : 6031
  • عدد زيارات الشهر : 32243
  • عدد زيارات العام  : 473639
  • عدد الزيارات ككل : 1532942
زيارات
عداد الزوار
سعاد عبدالله في «ساق البامبو» تذهب إلى قمة عصية!

وقت الإضافة : الخميس 9 يونيو 2016

المصدر : عبدالستار ناجي

 

حينما اختارت الفنانة القديرة سعاد عبدالله التصدي لتقديم رواية ساق البامبو للروائي الكويتي سعود السنعوسي الفائز بجائزة البوكر للرواية العربية، كانت تعلم جيدا بانها امام تحد.. يتطلب كثيرا من الارادة والعناد. في ساق البامبو تذهب سعاد عبدالله الى قمة عصية.. وقصية..، فهي تعلم جيدا ان الفنان قضية وموقف وبصمة وتاريخ يطرزه المبدع، وان الفنان مسيرة حافلة بالانجازات، وهي تعلم جيدا، بان ساق البامبو يؤسس لمرحلة جديدة، ليس في تاريخها ومسيرتها، بل في تاريخ الدراما الكويتية والخليجية والعربية على حد سواء. رواية مثيرة للجدل، تحاورنا تكشفنا.. تذهب الى أعماقنا.. تستفزنا.. وهكذا هي الشخصية التي تقدمها. سعاد عبدالله في ساق البامبو ليست بالشخصية الاحادية، انها شريحة وطبقة وعرق وموقف، وهي عبر تلك الشخصية تعلم جيدا بانها ستثير الكثيرين، وستغضب الكثيرين.. وستحصد الكراهية، ومن شاهدها في الحلقات الثلاث الاولى من هذا المسلسل يعلم جيدا نوعية الجهد. والانغماس في الشخصية، ودلالاتها والمضامين التي خلصت اليها، والموقف الذي ترتكز عليه الشخصية بكل حدتها وتطرفها. ولربما عنصريتها، وهنا خطورة الشخصية التي تفضحنا، وتتعامل مع القضية بكثير من الشفافية والعمق. ان اختيار الفنانة سعاد عبدالله لهذا العمل، هو بحد ذاته موقف وارادة وتحد وبصمة علينا ان نتوقف امامها بكثير من التحليل والعمق، متجاوزين كل تلك الهوامش والاجتهادات العابرة، الى مرحلة من العمق في القراءة والتحليل والكتابة. الى القمة التي تذهب اليها، سعاد عبدالله، ما كان لها ان تتحقق لولا موقفها، واصرارها.. حتى رغم الكثير من العصى التي حاولت ان تعطل العربة. مسلسل ساق البامبو يعرض في 9 محطات فضائية، ويحقق نسبة مشاهدة وعالية جدا، حسب البيانات التي صدرت من اكثر من محطة، وهذا ما يؤكد جديد التخطيط والحصاد. ساق البامبو عمل يتطلب منا وقفات كثيرة، وهذا ما سيكون. ولكن تأملوا الاداء العالي المستوى الذي تقدمه الفنانة سعاد عبدالله، والتي تظل صلبة جامدة تعلم جيدا بان الجمهور سيكسرها ولكنه في الحين ذاته يحترمها، لرقي الاداء، وموضوعية الاختيار واحترافية المعايشة والتقمص، والدراسة التحليلية للشخصية وانتمائها.. ومكانتها.. واسرتها.. وطبيعة الشريحة التي تنتمي اليها. كلما ذهبت الى عمق الشخصية ستكتشف باننا امام شخصية مكتوبة بعناية في النص الروائي اولا، بل هي الخط الاساس الذي يسير بخط متواز مع خط الابن الفلبيني. في اداء سعاد عبدالله، اختصار للتجربة، وحالة من التكثيف العالي المستوى للمضامين والدلالات التي تحملها وتمثلها الشخصية التي ستظل صارمة حتى مع تقدمها في الزمن والعمر.. وهذا الموقف هو امتداد للطبقة التي تنتمي اليها. نعلم جيدا ان المسلسل يشهد مباراة عالية المستوى في التمثيل، حيث لا يمكن تجاوز الفنان عبدالمحسن النمر في الحلقات الثلاث الاولى، ولا معاناة الشخصية التي يقدمها الفنان فيصل العميري ولا اعادة اكتشاف عدد من الاسماء التي سنتوقف عندها لاحقا. ونعود الى بيت القصيد، حيث الفنانة سعاد عبدالله في ساق البامبو وهي تشرع ابوابا كثيرة امامها، اولها الاصرار، وثانيهما المقدرة، وثالثهما الارتكاز على فريق انتاجي يؤمن بمقدرتها ونجوميتها وانسانيتها ونخص عامر صباح صباح بكتشرز وجمال الدين مصطفى سبتكتروم بكتشرز. مرة أخرى.. سعاد عبدالله في ساق البامبو تذهب الى قمة عصية!.

الأدوات

أرسل لصديق نسخة للطباعة
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط,دون تحمل أدنى مسئولية من قبل موقع "شبكة فن الخليج " الإلكتروني.
ملاحظة: يتم إخفاء التعليقات بناء على الردود السلبية و الايجابية لكل تعليق

أضف تعليق

تعليقات الـ FaceBook

اتصل بنا

 

واتساب و اﻹتصال

+971565956303

البريد الإلكتروني

fngulf@gmail.com

 

 

جميع الحقوق محفوظة © شبكة فن الخليج
تصميم وتطوير خلان للحلول الرقمية