السبت 25 نوفمبر 2017   07 ربيع أول 1439 ,   الساعة الأن 4:33:07 PM
مجلة فن الخليج
قناة البلاك بيري
رمز ال PIN : C002BBF0C
أخترنا لك
تابعونا على تويتر
إحصائيات زوار الموقع
  • عدد زيارات اليوم : 764
  • عدد زيارات الإسبوع : 6081
  • عدد زيارات الشهر : 32293
  • عدد زيارات العام  : 473689
  • عدد الزيارات ككل : 1532992
زيارات
شبكة فن الخليج
عداد الزوار
هيا عبدالسلام: لن أتنازل عن أي شيء

كثيرون يقولون إنني قريبة الشبه من سلمى حايك

وقت الإضافة : الخميس 6 اغسطس 2015

المصدر : الشاهد

رغم حداثة دخول الفنانة هيا عبدالسلام إلى عالم التمثيل إلا أنها استطاعت خلال سنوات قليلة أن تحتل موقعا متقدما بين نجمات ونجوم الخليج، بأدائها وعفويتها وتلقائيتها، وينتظرها الجمهور بلهفة وترقب، وأطلت خلال شهر رمضان الماضي من خلال «في عينيها اغنية»و«النور»

كشفت هيا أنها تستعد حالياً للمشاركة في مسلسل خمس بنات للمنتج باسم عبدالأمير وبطولتها، وتراهن كثيراً على هذا العمل.

وقدمت هيا في أعمالها الدرامية صوراً مختلفة للمرأة، وكانت الرومانسية هي السمة المشتركة بينها.

وعن سبب هذه الاختيارات تقول: «الأدوار الرومانسية ربما تناسب عمري، ومن خلال ما قدمته في أعمال أردت إيصال واقع تعيشه الكثير من الفتيات، اللاتي يواجهن مطبات وإشكاليات في علاقاتهن الزوجية، وما يصاحب ذلك من انفعالات وظروف تختلف من حالة إلى أخرى، وأبرزت دور المرأة في المجتمع ونقاط الضعف والقوة لديها، ففي مسلسل «بركان ناعم» قدمت دور «موضي» الفتاة المغرورة المتمردة، كما رآها الجمهور ، ومسلسل «عطر الجنة» كانت هند الفتاة الغنية ذات الشخصية القوية، وفي مسلسل «ماي عيني» فجسدت دور الفتاة البسيطة التي تكافح في حياتها من أجل تحقيق رغباتها وطموحاتها».

ولاقى مسلسل «بركان ناعم» الذي لعبت هيا بطولته نجاحاً كبيراً، لا سيّما أنه يعدّ تجربة فريدة خليجيّا.

وعن هذه التجربة قالت هيا:  «بركان ناعم» أولا بفكرته الجديدة التي تعد سابقة على مستوى الدراما الخليجية، كعمل من جزأين مختلفين في القصة والفكرة، وتحدث العمل عن غضب المرأة ولذلك سمي «بركان ناعم»، فالنعومة من المرأة، أما الغضب فيرمز له بالبركان.

ومضت: وتبنى المسلسل قضية المرأة وصفاتها، وغضبها ونعومتها وإحساسها بشكل كامل، لكننا بالتأكيد لا ننكر دور الرجل في هذا العمل، فهو الذي يثير هذا البركان.

وتابعت: جسدت دورين مختلفين، الأول شخصية طيبة والآخر شخصية شريرة، لكن بشكل طبيعي دون مبالغة لأن الخير والشر المطلقين غير موجودين. وقد لاقى العمل إقبالا كبيراً وسمعنا الكثير من الردود الطيبة التي أثنت على الأداء، وأنا سعيدة بتجربتي الناجحة به».

وترفض هيا اتهامها بالغرور، أما عن الشبه بينها وبين النجمة العالمية «سلمى حايك»، فتقول:

« كثيرون يقولون لي اني أشبهها، ولا أعرف إن كان ذلك صحيحاً أم لا.. والحقيقة أنا أحبها كثيراً وأستمتع بمشاهدة أفلامها وأتمنى الوصول إلى نجوميتها».

وعن التنازلات المحتملة التي يمكن أن تقدمها هيا حتى تصل إلى نجومية سلمى حايك، تقول: «لن أتنازل عن شيء، أنا بطبيعتي أعطي الفن حقّه، وكل عمل له ظروفه وأحكامه».

أما عن الشروط التي تضعها قبل الموافقة على أي عمل، قالت: «لا يوجد شروط معينة، وأغلب الاعتبارات هي اعتبارات مهنية».

وبالنسبة للصعوبات التي واجهتها كفنانة قالت: لقد واجهت بدخولي المجال الفني أقسى الظروف، وبطبعي أحب دائماً أن أكون متميزة فلا أتصنع التمثيل ولا أتصنع الجمال، واخترت الطريق الأصعب في الفن بعيداً عن «الواساطات» والمبالغة في الملابس أو الماكياج أوعمليات التجميل، واعتمدت على الجدية والاحترافية، ولا أنكر أني تحديت نفسي وتحديت الظروف واجتهدت، وعملت على تطوير موهبتي ولا أزال أطور من نفسي وأدواتي.

الأدوات

أرسل لصديق نسخة للطباعة
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط,دون تحمل أدنى مسئولية من قبل موقع "شبكة فن الخليج " الإلكتروني.
ملاحظة: يتم إخفاء التعليقات بناء على الردود السلبية و الايجابية لكل تعليق

أضف تعليق

تعليقات الـ FaceBook

اتصل بنا

 

واتساب و اﻹتصال

+971565956303

البريد الإلكتروني

fngulf@gmail.com

 

 

جميع الحقوق محفوظة © شبكة فن الخليج
تصميم وتطوير خلان للحلول الرقمية