الاثنين 22 أبريل 2019   17 شعبان 1440 ,   الساعة الأن 3:46:50 PM
مجلة فن الخليج
قناة البلاك بيري
رمز ال PIN : C002BBF0C
أخترنا لك
تابعونا على تويتر
إحصائيات زوار الموقع
  • عدد زيارات اليوم : 823
  • عدد زيارات الإسبوع : 823
  • عدد زيارات الشهر : 34865
  • عدد زيارات العام  : 169143
  • عدد الزيارات ككل : 2195085
زيارات
عداد الزوار
غزلان: أحاول أن أكون نجمة سينمائية وطموحاتي لا تتوقف عند حدود معينة

وقت الإضافة : الخميس 23 يوليو 2015

المصدر : الشاهد

تعتبر الفنانة والاعلامية غزلان نفسها محسودة، كما تجد نفسها أيضا وحيدة بلا صديقات؛ فصديقتها الوحيدة كانت والدتها، المتوفاة. تألقت من خلال ابداعها الفني المسرحي والتلفزيوني، وذلك عبر ظهورها في الكثير من المسلسلات المحلية والخليجية، كان آخرها مشاركتها في الجيران الذي أنتجته سما دبي، كما أبدعت أيضا في تقديم برامج منوعة عبر شاشة سما دبي أيضا. في دردشة خفيفة سريعة، فضفضت فيه الاعلامية الإماراتية غزلان عن الكثير، وهنا التفاصيل:

• أنت فنانة واعلامية، وأديت في مسلسل الجيران دور صحافية إماراتية شابة، فلماذا لا نراك في الواقع زميلة لنا في مهنة المتاعب؟

- أتمنى اقتحام هذه المهنة حال أن أجد الفرصة المناسبة، وأتمنى فعلا أن تسنح لي فرصة الكتابة عبر زاوية أو عمود صحافي في جريدة أو مجلة.

• وما طبيعة هذا العمود؟

- سيكون متخصصاً في كتابة عن المرأة بجرأة تامة، حيث أتناول همومها وقضاياها ومشاكلها.

• وهل أنت راضية عن دورك في المسلسل؟

- بكل تأكيد، لأني أعتبره دوراً جديداً بالنسبة لي، وسعيت من خلاله كصحافية الى تسليط الضوء على الكثير من القضايا المجتمعية المهمة.

• وما جديدك حالياً؟

- أستعد للتغطية اليومية لمهرجان دبي لمسرح الشباب.

• يصفك الكثيرون بالغرور، فما ردك؟

- على العكس تماماً، فان كنت مغرورة كنت عملت أموراً كثيرة، ووصلت الى مستويات أعلى، لأنني فنانة واعلامية شاملة.

• هل تقصدين بأنك غير راضية عن وضعك المهني؟

- ليس على النمط المطلوب، لأني محسودة ومضروبة بعين.

• ما الذي يغضب غزلان؟

- عندما يتم تكليفي ببرامج لا تناسبني، بمعنى لا يتم فيها تقدير كفاءتي وقدراتي، ويبقى التساؤل الذي يُوجه لي من الجمهور دائماً عن سر تقديمي لتلك البرامج، فتكون اجابتي بأنها معروضة علي، وليست باختياري، ومن جانب آخر يغضبني النفاق، والكذب، وأغضب كثيرا من عديمي الاحساس.

• والبرامج التي وجدت نفسك فيها؟

- البرامج المباشرة مثل المراسي سابقا، وصباح الخير يا بلادي. عموما أجد نفسي في البرامج الموجهةللمرأة والأسرة.

• قلت ان أغلب البرامج لم تكن باختيارك، فان سنحت لك فرصة اعداد وتقديم برنامج من فكرتك فماذا سيكون؟

- طلبت من ادارة التلفزيون سابقا تقديم برنامج فضفضة له اطار نفسي، يعالج مشاكل الناس، ويقدم أنجح الحلول التي تساعدهم في تجاوز أزماتهم، وذلك من خلال شخص مختص،لكن تم رفضه.

• ما البرامج التي تستهويك متابعتها؟

- النفسية، وبرامج الكرتون، وأعتبر نفسي طفلة صغيرة.

• ما رأيك في الفنان الإماراتي؟

- محسود، فان شعر المحيطون حوله أنه نجح في عمل ما، فانهم يسارعون في محاربته، واطفاء نجوميته، لكي لا يسطع أكثر. ومن خلال هذا السؤال أؤكد أن كلا من الفنان والاعلامي الإماراتيين في حاجة الى الترويج الاعلامي، ودعم الجهات الاعلامية لهما، لاسيما الصحافة التي يتحتم عليها ابرازهم، من خلال محاورتهم، والكتابة عنهم، وتشجيعهم.

• و لم كل هذا في نظرك؟

- لأن المسؤولين يؤمنون بقدرات غير المواطن أكثر، وربما تتضح الاجابة ان وجهتم هذا السؤال لهم.

• هل تتقبلين النقد؟

- نعم، ولكن النقد الذي يرتقي بمستواي وأدائي الاعلامي والفني، وليس النقد الجارح الذي يُحبطني.

• لماذا ابتعدت عن المسرح؟

- لم أبتعد أبدا فأنا موجودة، ولكن يعتمد هذا على من يرغب في مشاركتي في أي عمل مسرحي، على أن يتم التنسيق مع عملي في مؤسسة دبي للاعلام، ولا أخفي أبدا أني أعتبر المسرح متنفسا لي، وأتمنى فعلا أن أعود لمسرح الطفل.

• وما رأيك بمسرح الشباب؟

- جميل جدا، وشبابنا ممتازون، ولديهم قدرات عالية في التمثيل، ويكفي أن مسارحنا تحصل دائما على الجوائز الأولى، ولكننا نفتقد لمن يدعمنا؟

• بين المسرح والشاشة أين تجدين نفسك أكثر؟

- أفضل الشاشة أكثر.

• صديقاتك هل هن من الوسط الفني أو خارجه؟

- أنا وحيدة، ليست لي صديقات، ولكن صديقتي الوحيدة كانت أمي، رحمها الله.

• ماذا عن قراءاتك؟

- أحب قراءة كل ما هو متعلق بالأبراج، وتفسير الأحلام.

• وما برجك؟

- الدلو.

• كيف هي علاقتك بالمطبخ؟

- علاقة جيدة جداً، وأحب اعداد وتناول الستيكات.

• ما طموح الفنانة والاعلامية غزلان؟

- أطمح في أن أكون نجمة سينمائية، وأتمنى من كل قلبي أن أفتح عيادة نفسية لأقترب من هموم الناس، وأفتح لهم قلبي، وأمد لهم يدي لأساعدهم وأعيد لهم روح البسمة.

• بعيداً عن أجواء الفن والاعلام ما هي اهتماماتك الأخرى؟

- أحب السفر كثيراً، وأتمنى الذهاب لجزر المالديف، وجزر تايلند، وشرم الشيخ.

• كلمة تودين توجيهها لجمهورك؟

- أحبكم وايد، وأتمنى دعمكم الدائم لي.

الأدوات

أرسل لصديق نسخة للطباعة
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط,دون تحمل أدنى مسئولية من قبل موقع "شبكة فن الخليج " الإلكتروني.
ملاحظة: يتم إخفاء التعليقات بناء على الردود السلبية و الايجابية لكل تعليق

أضف تعليق

تعليقات الـ FaceBook

اتصل بنا

 

واتساب و اﻹتصال

+971565956303

البريد الإلكتروني

fngulf@gmail.com

 

 

جميع الحقوق محفوظة © شبكة فن الخليج
تصميم وتطوير خلان للحلول الرقمية