السبت 25 نوفمبر 2017   07 ربيع أول 1439 ,   الساعة الأن 4:16:43 PM
مجلة فن الخليج
قناة البلاك بيري
رمز ال PIN : C002BBF0C
أخترنا لك
تابعونا على تويتر
إحصائيات زوار الموقع
  • عدد زيارات اليوم : 676
  • عدد زيارات الإسبوع : 5993
  • عدد زيارات الشهر : 32205
  • عدد زيارات العام  : 473601
  • عدد الزيارات ككل : 1532904
زيارات
عداد الزوار
«يوتيوب» نافس الفضائيات في رمضان... والسبب «فواصل الإعلانات»

وقت الإضافة : الاربعاء 22 يوليو 2015

المصدر : الرأي

للمرة الأولى منذ سنوات، يشهد الـ«يوتيوب» أكبر نسبة مشاهدة لمتابعة الأعمال الرمضانية، متفوقا على الفضائيات. وكان الموقع الالكتروني بمثابة الملاذ الآمن الذي هرب إليه الجمهور من فواصل الإعلانات. مصادر فنية وإلكترونية، كشفت لـ«الراي» عن أن شريحة كبيرة من المشاهدين، انصرفوا عن مشاهدة الأعمال الدرامية والبرامج من خلال الشاشات بشكل مباشر وفضّلت مشاهدتها عبر الـ«يويتوب»، واصفة الفواصل الإعلانية بأنها أصبحت «مستفزة» للمشاهدين، مشيرة إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر وفيس بوك»، خلقت حالا من الاستنفار لمشاهدة المسلسلات على الـ«يوتيوب».

وعلق عميد كلية الإعلام الأسبق الدكتور سامي عبدالعزيز على الاقبال على مشاهدة أعمال رمضان عبر الـ«يوتيوب»، بالقول: «أصبح هناك خلل كبير في المنظومة الإعلامية، وكثرة الإعلانات»، لافتا إلى أن «تكرار الإعلانات داخل الفقرة الإعلانية الواحدة يصيب المشاهد بالملل، وينعكس سلبيا على رأي المشاهدين في الإعلان والقناة».

وقال الأستاذ في كلية الإعلام جامعة القاهرة الدكتور محمود علم الدين، إن «رمضان شهر به كثافة مشاهدة عالية، وبالتالي نرى أيضا تكثيفا للإعلانات، والنشاط الإعلاني شيء بدهي ويتكرر كل عام، ولكن هذه الإعلانات لا تعبّر بشكل حقيقي عن المجتمع المصري وتظهره بصورة مغايرة تماما للواقع».

ولفت إلى أن هناك أكوادا دولية في الاتحاد الأوروبي تحدد المساحة الإعلانية داخل أي مادة تتم إذاعتها، وبالتالي لابد من وجود «أكواد» يُتفق عليها بين المنتجين ومسؤولي القنوات الفضائية الأرضية والقانونيين، ويقومون بوضع بعض «الأكواد» الأخلاقية المرتبطة ليس فقط بمساحة الإعلان، بل أيضا بأخلاقياته، ولابد من تدخل جهاز حماية المستهلك. بينما اعتبر الأستاذ في كلية الإعلام في جامعة القاهرة الدكتور شريف اللبان أن «كثرة الإعلانات في رمضان دليل على ازدهار إعلاني، ومؤشر جيد للاقتصاد المصري، لأن الفضائيات تعمل وفقا لنموذج اقتصادي من خلال توفير التمويل والإعلانات حتى تستطيع شراء المسلسلات والبرامج، وزيادة الإعلانات يدل على تعافي الاقتصاد المصري، ما يؤدي إلى تعافي الفضائيات».

بدورها، حفلت مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك وتويتر» بتعليقات المشاهير حول زيادة نسبة الإعلانات في مسلسلات وبرامج رمضان، حيث اعتبر وزير الإعلام الأسبق أنس الفقي أن «للإعلان قواعد معروفة في كل تلفزيونات العالم، تتمثل في كون الساعة التلفزيونية 52 دقيقة، ويترك 8 دقائق للإعلان».

وقال: «في مصر يجري العكس، وأصبحت الساعة التلفزيونية 8 دقائق والإعلان 52 دقيقة، لتغطية استثمار القنوات في شراء المحتوى ».

وتابع: «أرجوكم، رفقًا بالمشاهد، ورفقا بقيمة العمل والمبدع».

وقال الفنان عمرو مصطفى: «أنا شايف إن منتجي الدراما ينتجون السنة الجاية إعلانات أحسن، والناس مستمتعة بها أكثر من المسلسلات التي تقتحم الإعلانات فجأة».

الأدوات

أرسل لصديق نسخة للطباعة
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط,دون تحمل أدنى مسئولية من قبل موقع "شبكة فن الخليج " الإلكتروني.
ملاحظة: يتم إخفاء التعليقات بناء على الردود السلبية و الايجابية لكل تعليق

أضف تعليق

تعليقات الـ FaceBook

اتصل بنا

 

واتساب و اﻹتصال

+971565956303

البريد الإلكتروني

fngulf@gmail.com

 

 

جميع الحقوق محفوظة © شبكة فن الخليج
تصميم وتطوير خلان للحلول الرقمية