الخميس 21 سبتمبر 2017   01 محرم 1439 ,   الساعة الأن 7:22:32 PM
مجلة فن الخليج
قناة البلاك بيري
رمز ال PIN : C002BBF0C
أخترنا لك
تابعونا على تويتر
إحصائيات زوار الموقع
  • عدد زيارات اليوم : 745
  • عدد زيارات الإسبوع : 3940
  • عدد زيارات الشهر : 25192
  • عدد زيارات العام  : 390259
  • عدد الزيارات ككل : 1449340
زيارات
عداد الزوار
«لو أني أعرف خاتمتي».. درس درامي

وقت الإضافة : الاربعاء 22 يوليو 2015

المصدر : عبدالمحسن الشمري

توافرت للمسلسل الإماراتي «لو أني أعرف خاتمتي»، عوامل النجاح، واستغل مخرجه التناغم والانسجام بين الممثلين الرئيسيين والحوارات العذبة، لتقديم دراما انسانية شدت الأنظار منذ الحلقة الأولى وواصل المشاهدون متابعتها لحظة بلحظة.
المؤلف اسماعيل عبدالله، كاتب مسرحي بالأساس، حصدت معظم أعماله جوائز أولى في مختلف المهرجانات الخليجية والعربية، وقدم له المسرح في الكويت بعض أعماله مثل «البوشية»، ونص «لو أني أعرف خاتمتي»، هو أول أعماله في الدراما، وتصدى الفنان الدكتور حبيب غلوم لإنتاجه، وكان سخيا في ذلك إلى أبعد الحدود، بدءا من اختيار مخرج متميز له بصمة في الدراما الخليجية هو أحمد يعقوب المقلة، وممثلين لهم القدرة على توظيف مواهبهم في أداء مختلف، يتفاعلون مع الشخصية إلى أبعد الحدود أمثال: غازي حسين وهدى الخطيب وهيفاء حسين وعبدالمحسن النمر وشهد الياسين وعبدالله بهمن، إلى جانب أسماء أخرى.

صراع طبقي 
لم يبتعد المؤلف في نصه الدرامي عن الخط الذي تدور فيه معظم أعماله المسرحية، وركز على الصراع الطبقي في المجتمع من خلال عدة شرائح أبرزها فارس بن سيف، الرجل الثري، صاحب الشركات والمؤسسات والصوت العالي، الذي يخشاه الجميع حتى أسرته خصوصا زوجته وابنه وبناته.
في المقابل قدم المؤلف عددا من الشرائح الأخرى، التي تعرضت إلى ظلم فارس بن سيف مثل عيسى بن صالح (حبيب غلوم)، سالم (مرعي الحليان)، بو صقر (محمد ياسين)، وغانم بن شاهين (عبدالله ملك).
ومنذ الحلقة الأولى نجح المؤلف في جذب المشاهدين بحوارات جميلة اقرب إلى الشعر، فقد شعرنا أننا أمام لوحة شعرية رسمها المؤلف بدقة، ولم تفلت منه خيوط اللعبة.
كان في كل حلقة يقدم أكثر من مفاجأة مما يخدم فكرة نصه الرئيسية ويضيف إليها عناصر جذب جديدة، وخير مثال ما حدث للعم سالم الضرير الذي تعرض للسرقة والخداع، وكان لأبنائه دور كبير في ذلك، كما أن مشهد قتل عليا على يد زوجها المعاق شكل مفاجأة كبيرة.

صور متشابكة
خلال متابعتي للعمل، كنت أتساءل ما الذي أغرى الفنانة الكبيرة هدى الخطيب للمشاركة في هذا العمل، خاصة أنها ظهرت في الحلقات الأولى مسالمة جدا لا تحرك ساكنا، لكن في النصف الثاني من المسلسل تأكدت أنها على حق في قبول الدور لأنها وقفت ضد زوجها (غازي حسين)، وكانت من الشخصيات التي ساهمت بكشف ألاعبيه إلى جانب شخصيات أخرى بينها سالم ومنى؟
وقد نجح المؤلف إلى درجة كبيرة في إقناع المشاهد بما قدمه من صور نابضة بالحياة لشخصيات نصه الدرامية، خاصة في دور منى الذي أدته ببراعة الفنانة هيفاء حسين.
وكانت الشخصيات الرئيسية الأخرى في العمل تتحرك بعفوية، نجح المؤلف في توفيرها لكل حالة من تلك الحالات.
أداء جميل
لا يمكن بأي حال من الأحوال تجاهل التناغم في الأداء بين أبطال العمل من النجوم ومن الشباب على حد سواء، لكن يمكننا الأشارة إلى بعض الأسماء، وعلى رأسهم الفنان مرعي الحليان الذي يؤدي دور عمر من خلال شخصية سالم، وكان بارعا ومقنعا إلى درجة كبيرة، كما أن الفنان الكبير غازي حسين كان نجما بدرجة امتياز، خاصة في تنقله من حالة إلى حالة كشفت عن موهبته الكبيرة في تقمص مختلف الشخصيات، وكأن المؤلف أدرك القدرات الفائقة لهذا الفنان ورسم الشخصية على ضوئها.
حبيب غلوم، كالعادة كان مقنعا في أداء دور مركب، فنان يؤدي بجسده وبعينيه وبصوته، أما الفنانة هيفاء حسين، وعلى رغم أنها كررت دور الفتاة الطيبة، فإنها كانت مقنعة في التعبير عن ملامح الشخصية، وكشفت الفنانة الكبيرة هدى الخطيب عن معدنها في الأداء المقنع وأدت دور الزوجة المظلومة بصورة كشفت فيها عن نجوميتها.
ولا يمكن تجاهل الأداء المتناغم لعدد من الفنانين بتقمصهم للشخصيات التي رسمها المؤلف، ومن ورائه مخرج اهتم بتفاصيل الصورة مثل عبدالمحسن النمر وعبدالله بهمن وأمل محمد. 

الأدوات

أرسل لصديق نسخة للطباعة
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط,دون تحمل أدنى مسئولية من قبل موقع "شبكة فن الخليج " الإلكتروني.
ملاحظة: يتم إخفاء التعليقات بناء على الردود السلبية و الايجابية لكل تعليق

أضف تعليق

تعليقات الـ FaceBook

اتصل بنا

 

واتساب و اﻹتصال

+971565956303

البريد الإلكتروني

fngulf@gmail.com

 

 

جميع الحقوق محفوظة © شبكة فن الخليج
تصميم وتطوير خلان للحلول الرقمية