الجمعه 26 أبريل 2019   21 شعبان 1440 ,   الساعة الأن 7:41:33 PM
مجلة فن الخليج
قناة البلاك بيري
رمز ال PIN : C002BBF0C
أخترنا لك
تابعونا على تويتر
إحصائيات زوار الموقع
  • عدد زيارات اليوم : 767
  • عدد زيارات الإسبوع : 5725
  • عدد زيارات الشهر : 39766
  • عدد زيارات العام  : 174043
  • عدد الزيارات ككل : 2199990
زيارات
عداد الزوار
نجوم الدراما في رمضان... يحصدون نجاح أعمالهم

وقت الإضافة : السبت 11 يوليو 2015

هرة الخرجي

{أبحث دائماً عن الجديد والمتميز في أعمالي الدرامية سواء داخل الموسم الرمضاني أو خارجه}، تؤكد الفنانة المتألقة زهرة الخرجي التي تجسّد ثلاث شخصيات في مسلسلات: {دبي لندن دبي} و{عام الجمر} و«في أمل}، وهي تختلف عن بعضها البعض شكلاً ومضموناً.
في {عام الجمر} الذي تدور أحداثه أواخر ثمانينيات القرن الماضي، تؤدي دور {خياطة} في الفريج متخصصة بملابس الأفراح، وهو جديد في مسيرتها الفنية، واستقطب استحسان الجمهور.
حول الشخصية التي تجسدها في {دبي لندن دبي}، تؤكد أنها تقدمها للمرة الأولى في مشوارها الفني، وتتمحور حول أم مكافحة تضحي وتتفانى في تربية أبنائها منذ الصغر، إلى أن يصبحوا {دكاترة}، فيما هي فقيرة بلا عمل، تعتمد على بيع المأكولات التي تحضّرها  في المنزل.
بالنسبة إلى {في أمل}، فتشير إلى أن  شخصيتها تتمحور حول أم مسيطرة وثرية، تسعى إلى تزويج أبنائها من الطبقة الغنية نفسها.

فهد العليوة

{لدي قناعة أثق فيها دائماً، وهي أن لكل مجتهد نصيب}، يقول الكاتب فهد العليوة الذي يقدم هذا العام عملين نالا نصيبا جيداً من النجاح والثناء، هما: {قابل للكسر}، و{حال مناير}.
يضيف: {تفاوتت ردود الفعل حول {قابل للكسر} لكنها إيجابية في غالبيتها، وبعضها سلبي ينتقد أداء بعض الممثلين والموسيقى التصويرية التي اعتبرها البعض مبالغاً فيها وفي غير محلها، بيد أن القصة والشخصيات والأحداث والحوارات والإخراج، لاقت تجاوباً  لا سيما من الجمهور العراقي، الذي أتواصل معه عبر {تويتر} و{انستغرام}}.
من وجهة نظره  ظلم المسلسل  نوعاً ما في توقيت عرضه، إلا أنه فرض نفسه بقوة كعمل منافس،  لا سيما بعد عرض عشر حلقات، وأسعده تفاعل المشاهدين مع أحداثه، فشعر بأنه كسب الرهان هذا العام مرتين من خلال {قابل للكسر} و{حال مناير}.
حول أصداء {حال مناير}  يؤكد أنه حقق نجاحاً لم يتوقعه، لأنه تجربته الأولى في الكوميديا التي تخوَّف منها، لكن ردود الفعل عليه وتفاعل المشاهدين  مع الشخصيات والمواقف الكوميدية، كلها أمور  أسعدته ومنحته جرعة ثقة، خصوصاً أنه تلقى اتصالات ورسائل إعجاب خارج نطاق الخليج، مثل ليبيا والعراق والجزائر والمغرب، بالإضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي التي صار حديثها عن {مناير} وخطتها وبناتها.
يشير إلى أن الأبرز في المسلسل في حصد إعجاب الجمهور وثنائهم، بعد الفنانة القديرة حياة الفهد، هم: شيماء علي، محمود بوشهري، هنادي الكندري، وعبدالله بوشهري في تجربتهم الأولى في الدراما الكوميدية، ما يدل على نجاح المسلسل وتأثر الناس بشخصياته. كذلك يعبر عن فرحته باتصال بعض الفنانين والكتاب والمطربين لتهنئته بنجاح المسلسل، وإجماعهم على اختلافه عن بقية الأعمال المطروحة هذا الموسم.

ميثم بدر

{حمل رمضان الحالي دورين مختلفين ومتميزين، جسدتهما في مسلسلي {القياضة 2} و{النور}}، يؤكد الفنان ميثم بدر  لافتاً إلى أنه منذ بداية الشهر الفضيل يتلقى أصداء طيبة وثناء على أدائه التمثيلي.
يوضح أن دوره في {النور}،  بمثابة نقلة نوعية في مشواره الفني، ويجسد فيه شخصية شاب اجتماعي يعيش في وهم الحب مع فتاة، ومع توالي الأحداث، تحدث تقلبات درامية في الشخصية التي  يجسدها، مضيفاً أن هذا الدور المتميز الذي أثبت فيه جدارته، إلى جانب الأصداء الطيبة حوله، سيعبدان الطريق أمامه  للحصول على أدوار بطولة في الدراما الكويتية المقبلة.
أما في المسلسل التراثي {القياضة 2} فيستمر في تجسيد شخصية الابن الشرير {غانم} الذي قدمه في الجزء الأول، فهو اعتاد افتعال المشاكل التي تقوده إلى حياة التشرد بعد طرده من بيت والده، وفي الجزء الثاني تطرأ تغيرات على الشخصية التي أصبحت أكثر عاطفية وعمقاً، لافتاً إلى أن  هذا التحول ليس بالأمر الهين، لا سيما أن الشخصية  صارت أكثر حساسية، رغم الهموم التي تواجهها، وتحاول جاهدة التقرب من العائلة، بهدف الحصول على رضاها.
يتابع أن إتقانه اللهجة الإماراتية في هذا العمل، يعود إلى احتكاكه بأهل الإمارات والصداقة التي تجمعه بأبنائها.

الأدوات

أرسل لصديق نسخة للطباعة
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط,دون تحمل أدنى مسئولية من قبل موقع "شبكة فن الخليج " الإلكتروني.
ملاحظة: يتم إخفاء التعليقات بناء على الردود السلبية و الايجابية لكل تعليق

أضف تعليق

تعليقات الـ FaceBook

اتصل بنا

 

واتساب و اﻹتصال

+971565956303

البريد الإلكتروني

fngulf@gmail.com

 

 

جميع الحقوق محفوظة © شبكة فن الخليج
تصميم وتطوير خلان للحلول الرقمية