دراما إذاعية

كنت أعتقد أن الدراما الإذاعية قد انتهى زمنها في ظل المد الفضائي الذي يشهده العالم، وانتشار مئات القنوات الفضائية من مختلف الدول والتي حولت العالم إلى قرية صغيرة جدا، لكن اعتقادي لم يكن في محله، فللإذاعة مكان مرموق لا يتزحزح أبدا، ولعل المتابع للأعمال والبرامج التي تجهزها الإذاعات الخليجية، والكويتية على وجه الخصوص، يتأكد من أن الإذاعة لم تفقد مكانتها.
إذاعة الكويت تشهد هجمة رمضانية من معظم نجوم التمثيل الذين يتسابقون لتسجيل أعمال درامية وبرامج مختلفة من اجل بثّها خلال شهر رمضان المبارك، والأمر لا يتعلق بالممثلين الكبار فقط، بل يشمل معظم العاملين في الوسط الفني من ممثلين ومؤلفين ومخرجين، ويبدو أن المسؤولين في إذاعة الكويت يدركون حجم الإقبال على الأعمال التي تقدمها الإذاعة، لذا جندوا أنفسهم ومن وقت طويل لإنتاج عشرات الاعمال الخاصة بالدورة الرمضانية التي تشمل مسلسلات درامية ومسابقات يومية وبرامج منوعة، والجميل في الأمر أن الإذاعة أنجزت العديد من الأعمال قبل بدء الشهر الفضيل وباتت جاهزة للبث، كما ان بعض الفنانين الذين يغيبون عن الشاشة الصغيرة لسبب أو لآخر، وجدوا ضالتهم في الدراما الإذاعية، والكل يمنّي النفس بمتابعة أعمال تجذب جمهور «المايكرفون» وعشاقه، فهل تحقق الدراما الإذاعية في رمضان المقبل التفوق على الدراما التلفزيونية، كما حدث في السنوات الأخيرة؟


جميع الحقوق محفوظة © شبكة فن الخليج .